منتديات التوأمان الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً فيكم في منتديات التوأمان الإسلامية
نتمنى من الله عزوجل ان يرزقنا الصدق في القول والإخلاص في العمل
ان شاء الله نستفاد ونفيد
جعل الله هذا المنتدى حجة لنا لا علينا يوم الحساب انه ولي ذلك والقادر عليه
لا تنسونا من صالح الدعاء بظهر الغيب
من طرف إدارة منتديات التوأمان الاسلامية

@ بر الوالدين @

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

@ بر الوالدين @

مُساهمة من طرف عاشقة الفردوس في الأربعاء يوليو 14, 2010 3:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوتي وأخواتي في الله


مشاركتي لهذه اليوم عن " بر الوالدين "


أدام الله وجودهم فيما بيننا وأطال الرب بأعمارهم ان شاء الله ..


اللهم آآآمين يا رب العالمين ..


أولاً تعريف البر


أن البر يا أخوتي وأخواتي الكرام هي كلمة جامعة لخيري الدنيا والآخرة ..


ثانياً بر الوالدين


يعني الإحسان إليهما وتوفية حقوقهما وطاعتهما في أغراضهما


وعدم الإساءة إليهما ومعصيتهما وتضييع حقوقهما ويكون ذلك بحسن المعاملة


والمعاشرة وبالصلة والإنفاق بغير عوض مطلوب ..


ثالثاً تعريف الوالدان


هما الأب والأم سواء كانا من نسب أو رضاع مسلمين كانا أم كافرين


فالأجداد والجدات .. آباء وأمهات .. سواء كانوا من قبل الأب أو الأم


والخالة أيضاً بمنزلة الأم ..


رابعاً حكم بر الوالدين


فهو فرض واجب .. وعقوقهما حرام ومن الكبائر ..


والدليل


الكتاب والسنة


فمن الكتاب قوله تعالى " وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً "


ومن السنة قوله حين سأله رجل قائلاً :


من أحق الناس بحسن صحابتي؟


يا رسول الله قال : " أمك " قال : ثم من قال : " أمك "


قال : ثم من قال : " أمك " قال : ثم من قال " أبوك "



إذن فالسعيد يا أخوتي وأخواتي من وفق بعد تقوى الله عز وجل لبر والديه


أحياء كانوا أو أموات والإحسان إليهما ..



والشقي التعيس من عق والديه وعصاهما وأساء إليهما ولم يرع حقوقهما



فبر الوالدين سبب من أسباب دخول الجنة وعقوقهما من أقوى أسباب دخول


النار والعياذ با الله.


فيا سعادة البارين بوالديهم ويا تعاسة العاقين لهما إن كنت بارا / كنتي بارة


فأزدد / وأزدادي يا أخوتي في بركم لهما أحياء كانوا أو أموات وإن كنتَ عاقا


فعليك أن تتوب من هذا الذنب العظيم وتحاول إدراك ما يمكن إدراكه


وأعلم بأنك كما تدين تدان


" بروا آباءكم تبركم أبناؤكم " ..


فمن فضل الله علينا ورحمته بنا جعل برهما لا ينقطع بموتهما


وإنما يستمر بالدعاء والاستغفار والتصدق لهما وبصلة أقاربهما وأرحامهما


وبصدق التوبة والندم على ما مضى من تقصير


فإن فاتك برهما أحدهما فلا يفتك استدراك ما يمكن استدراكه


وتحصيل ما يمكن تحصيله قبل أن يحال بينك وبين ما تشتهي حين تأتيك المنية


وتبلغ الروح الحلقوم وتحرم عما كنت تروم ..



وهنا أتطرق لمثال جميل ورائع في بر الوالدين من خلال قصة

قرأتها هنا في قسم آخر الأخبار ببوابة الاسلام بقلم أخينا في الله

/ أبو محمد / والذي لا أخفي على حضراتكم أيتها الأخوة والأخوات

هي التي شجعتني للبحث والقراءة عن موضوع يختص ببر الوالدين كي

أشارك به وأدرج هذه القصة معه كي تكون عبرة لكل مقصر تجاه والديه

بالإسراع لكسب رضاهم قبل فوات الآوان وإليكم القصة وقد روتها

أحدى الطبيبات كما ذكر أخينا / أبو محمد / كتبها ربي بموازين أعماله

ان شاء الله وحسناته هو والطبيبة أيضاً ..


وفضلاً منكم أن تقرؤها للنهاية كي تستشعروا بمعنى البر الحقيقي للوالدين



تقول الطبيبة دخلت علي في العيادة أمرأة في الستينات بصحبة أبنها



الثلاثيني لاحظت حرصه الزائد عليها يمسك يدها ويصلح لها عباءتها ويمد لها



الأكل والماء بعد سؤالي عن المشكلة الصحية وطلب الفحوصات سألته عن



حالتها العقلية لان تصرفاتها لم تكن موزونة ولا ردودها على أسئلتي فقال



إنها متخلفة عقلياً منذ الولادة تملكني الفضول فسألته فمن يرعاها؟



قال أنا قلت والنعم ولكن من يهتم بنظافة ملابسها وبدنها قال أنا



أدخلها الحمام وأحضر ملابسها وأنتظرها إلى أن تنتهي



وأصفف ملابسها في الدولاب وأضع المتسخ في الغسيل



واشتري لها الناقص من الملابس



قلت ولم لا تحضر لها خادمة



قال لأن أمي مسكينة مثل الطفل



لا تشتكي وأخاف أن تؤذيها الشغالة



أندهشت من كلامه ومقدار بره وقلتوهل أنت متزوج



قال نعم الحمد لله ولدي أطفال قلت إذن زوجتك ترعى أمك؟



قال هي ما تقصر وهي تطهو الطعام وتقدمه لها وقد أحضرت لزوجتي



خادمه حتى تعينها ولكن أنا أحرص أن أكل معها حتى أطمئن عشان السكر!



زاد إعجابي ومسكت دمعتي!



اختلست نظره إلى أظافرها فرأيتها قصيرة ونظيفة



قلت أظافرها؟



قال أنا وقال يا دكتورة هي مسكينة



نظرت الأم له وقالت متى تشتري لي بطاطس؟!



قال أبشري الحين أوديك البقالة!



طارت الأم من الفرح وقالت الحين.. الحين!.



التفت الأبن وقال: والله إني أفرح لفرحتها أكثر من فرحة عيالي الصغار



سويت نفسي اكتبفي الملف حتى ما يبين أني متأثرة! وسألت ما عندها غيرك؟



قال أنا وحيدها لان الوالد طلقها بعد شهر



قلت اجل رباك أبوك


قال لا جدتي كانت ترعاني وترعاها


وتوفت الله يرحمها وعمري عشر سنوات.



قلت هل رعتك أمك في مرضك أو تذكر أنها اهتمت فيك؟



أو فرحت لفرحك أو حزنت لحزنك؟



قال دكتوره، أمي مسكينة من عمري عشر سنين



وأنا شايل همها وأخاف عليها وأرعاها



كتبت الوصفة وشرحت له الدواء



مسكيد أمه وقال يله الحين البقالة



قالت لا نروح مكة



أستغربت قلت لها ليهتبين مكة؟



قالت بركب الطيارة



قلت له هي ما عليها حرج لو لم تعتمر ليهتوديها وتضيق على نفسك؟



قال يمكن الفرحة اللي تفرحها لا وديتها أكثر أجر


عند رب العالمين من عمرتي بدونها



خرجوا من العيادة وأقفلت بابها وقلت للممرضة أحتاج للراحة



بكيت من كل قلبي وقلت في نفسي هذا وهي لم تكن له أماً



فقط حملت وولدت لم تربي لم تسهر الليالي



لم تُمرض لم تُدرس لم تتألم لألمه لم تبكي لبكائه لم يجافيها النوم خوفا عليه


لم .. ولم


ومع كل ذلك كل هذا البر



تذكرت أمي وقارنت حالي بحاله



فكرت بأبنائي هل سأجد ربع هذا البر؟



مسحت دموعي وأكملت عيادتي وفي القلب غصة



قال تعالى في سورة الإسراء
" وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُوَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا


إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا


فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَاقَوْلًا كَرِيمًا


وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْرَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا "


صدق الله العظيم



أنتهت المشاركة بإنتهاء القصة




دعوة من قلب صادق أدعوها لأخي في الله البار بأمه



ربي يسعدك ويوفقك في الدارين ويجعل الفردوس الأعلى



سكنك وسكنها ان شاء الله



وربي يبارك لك في عمرك وفي أبناءك



وان يجزيك الخير كله عاجله وآجله ان شاء الله ..



اللهم آآآمين يا رب العالمين ..











لا تنسونى من صالح دعائكم

اختكم فى الله
اين انتم من غزة يا عرب بلا عزة


اللهم اغفر لمروة وارحمها
واعفو عنها واصفح
واجعل قبرها روضة من رياض الجنة
وادخلها فسيح جناتك من الفردوس الأعلى
واحفظ لي أمي يا رب
اللهم آمين
المصدر:منتديات التوامان الاسلامية

التوقيع

" مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ "
[العنكبوت : 5]
يا قارئ كلامي لا تبكي على موتي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي أموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى فياليت كل من قرأ كلامي دعالي ان لم تروني يوماً هنا فلتعلموا انني قد رحلت فأتمنى ان
يه والنفوس عني رآضيه
Smile





avatar
عاشقة الفردوس
نائبة المدير
نائبة المدير

عدد المساهمات : 1142
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 23
الموقع : https://www.facebook.com/groups/1160355240647003/?fref=ts

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: @ بر الوالدين @

مُساهمة من طرف بسمة حياتي في الأحد يوليو 25, 2010 4:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد
علية الصلاة والسلام
ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
بارك الله فيكي وجزاكي الله خير
مشكوووووووووووووورة اختي
avatar
بسمة حياتي
نائبة المدير
نائبة المدير

عدد المساهمات : 2226
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

http://www.youtube.com/watch?v=cYUikIRIc28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى