منتديات التوأمان الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً فيكم في منتديات التوأمان الإسلامية
نتمنى من الله عزوجل ان يرزقنا الصدق في القول والإخلاص في العمل
ان شاء الله نستفاد ونفيد
جعل الله هذا المنتدى حجة لنا لا علينا يوم الحساب انه ولي ذلك والقادر عليه
لا تنسونا من صالح الدعاء بظهر الغيب
من طرف إدارة منتديات التوأمان الاسلامية

موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ???????? في الأربعاء أبريل 06, 2011 2:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله أحمده و أستعينه و أستهديه و أستغفره و أعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا، فإنه من يهده الله فلا مضل له و من يضلل الله فلا هادي له...
ثم أما بعد....

فإنّ اللغة التي نتكلّمها الآن هي ـ كما يصفها اللغويون ـ لهجة دارجة عامّية . وقد أفادتنا بعض الدراسات أن أكثر من خمسين من المائة من المنتسبين للعربية يخجلون من الحدث بها في حواراتهم

و البعض يعتقد إنّ اللغة العربية الفصحى فقط كلغة أدبية ، وهذا حال ما يقرب من أربعين من المائة ممن أجريت عليهم الدراسة فجلهم يعتقدون بأنّها لغة تعليمية ، شأنها شأن اللغة الأجنبية.

أقول لكم بكل صدق :
لقد ضاقت نفسي بكوننا أعاجم يتحدثون لغة تشبه العربية بل و لا تعرفها العربية الحقة، تلك اللغة التي كرمها الله عز و جل و تكلم بها و أنزل بها قرآنه الحكيم.

لا أطيل عليكم فإننا في هذا الموضوع بصدد تحسين كتابتنا في المنتديات و لغتنا بشكل عام لنصبح عرباً، و ليس مجرد مستعربين.
والله المستعان

قل ولا تقل

(1)
اكتب أو قل : (إن شاء الله)
و لا تكتب أو تقل: (انشاء الله) و لا (ان شاء الله) و لا (إنشاءالله).

ملاحظات في كيفية الكتابة:
1- لكتابة الحرف (إ)، اضغط على Shift + غـ .
2-اجعل مسافة بين كل كلمتين.

ملاحظات إملائية:
الهمز في حرف(إن) همز قطع فلا تجعله وصل بإهمال وضع الهمز التحتية.

(2)
عند الحديث لصيغة المؤنث تحدث بعض الأخطاء، و حلقة اليوم تتحدث عن إحداها.

أكتب أو قل: (جزاكِ الله خيراً)

و لا تكتب أو تقل: (جزاكي الله خيراً)

ملاحظات في كيفية الكتابة:
1- يمكنك كتابة الكسرة التي تحت الكاف -إن أردت- بالضغط على: Shift+ شـ .
2-يمكنك كتابة التنوين المفتوح فوق الألف -إن أردت- بالضغط على : Shift+صـ .

ملاحظات إملائية:
1- يمكنك كتابة كلمة (جزاك) بدون وضع الكسرة للحديث بصيغة المذكر أو المؤنث.
2- يمكنك كتابة كلمة (خيرا) بدون وضع التنوين لكن يجب وضع الألف.

(3)
عند الصلاة علي النبي صلى الله عليه و سلم، كثيراً ما نجد أحدهم يكتب: (اللهم صلي على محمد ) و هذا خطأ.

قل أو اكتب: (اللهم صلِ على النبي)
و لا تكتب أو تقل : (اللهم صلي على النبي).

فطلب الدعاء يكون الفعل فيه في صيغة فعل الأمر، و فعل الأمر مجزوم إما بالسكون و إما بخذف حرف العلة -كما في حالتنا هذه-.

كيفية الكتابة:
1- كتابة الكسرة تحت اللام : اضغط shift+شـ .

ملاحظات إملائية:
يمكنك ألا تكتب الكسرة التي تحت اللام لكن يجب حذف الياء -حرف العلة-.

(4)
قل أو اكتب: (جزى الله خيراً فلان)
و لا تكتب أو تقل : (جزا الله خير فلان) أو (جزي الله خير فلان).

كيفية الكتابة:
1- كتابة الألف اللينة في كلمة (جزى) : هي الحرف الذي يعلو زر (المسافة) ناحية الوسط منحرفة إلى اليمين قليلاً.
2-كتابة الألف المنونة في كلمة (خيراً): اضغط Shift+صـ بعد الألف الغير مهموزة -المد-.

ملاحظات إملائية:
يمكنك ألا تكتب التنويين في كلمة (خيراً) لكن لابد من كتابة المد.

(5)
قل أو اكتب: (بارك الله فيكِ)
و لا تكتب أو تقل : (بارك الله فيكي) .

كيفية الكتابة:
1- كتابة الكسرة تحت الكاف في (فيكِ) : اضغط shift+شـ .

ملاحظات إملائية:
يمكنك ألا تكتب الكسرة في كلمة (فيكِ) لكن لابد من التأكد من عدم كتابة ياء بعد الكاف .

(6)
قل أو اكتب: (الله)
و لا تكتب أو تقل : (اللة)

كيفية الكتابة:
1- كتابة الهاء.
ملاحظات إملائية:
ليست التاء المربوطة كالهاء و الرجاء ملاحظة ذلك.

(7)
ما الفرق بين قول الله تعالى في سورة الجمعة: (و لا يتمنونه أبداً بما قدمت أيديهم)
و قول رسول الله صلى الله عليه و سلم: (لا تتمنوا لقاء العدو....)

السؤال يكمن بين القولين: (لا يتمنون) و (لا تتمنوا)...

نلاحظ تثبيت النون في الأولى و حذف النون في الثانية...

و السر في ذلك يكمن في نوع (لا).

فكلمة (لا) في اللغة لها نوعان:
1- (لا) النافية.
2- (لا) الناهية.

النوعان يدخلان على الفعل المضارع لكن الأولى (النافية) لا تفعل شئ في الفعل المضارع و مثله قول الله عز وجل: (لا يسأم الإنسان من دعاء الخير).... فتبقى كلمة (يسأم) مرفوعة بالضمة، كما ترفع كلمة (يتمنون) بثبون النون لأنه فعل من الأفعال الخمسة.

النوع الثاني (الناهية) فتدخل على الفعل المضارع فتجزمه و ذلك مثل قول الله عز و جل: (يابني لا تشرك بالله) فتعرب كلمة(تشرك) بالجزم بالسكون، بينما يعرب مثالنا (لا تتمنوا) بالجزم بحذف النون لأنه فعل من الأفعال الخمسة.

(Cool
قل: استفسرته المسألة و استفسرت عن المسألة..ولا تقل استفسرت منه أوسألت منه ذلك وإنما سألته.

(9)
قُل بائسون .. ولا تقل بؤساء لأن بؤساء تعني الشجعان ذو العزم

(10)
قُل بلغت النسبة عشراً من المائة.. ولا تقل عشرة في المائة لأن النسبة مأخوذة من الفئة وليست جزءاًمنها

(11)
قُل ينبغي لك أن تفعل.. ولا تقل ينبغي عليك أن تفعل

(12)
قُل تعرّفت الشيء... ولا تقل تعرّفت على الشيء

(13)
قُل نظر إليه من كثب.. ولا تقل نظر إليه عن كثب

(14)
قُل الأمر منوط بي .. ولاتقل مناط بي.

(15)
قُل أمّات الكتب ... ولا تقل أمهات الكتب لأن أمّات تستعمل لما لا يعقل أما أمهات فتستعمل لمن عقل.

(16)
قل عيدك مبارك .. ولا تقل مبروك لأن فعل البركة بارك وليس برك يقال برك الحصان فهومبروك

(17)
قُل أخي من الرضاعة.. ولا تقل أخي في الرضاعة.

(18)
قُل صدّق على الامر أي أقرّه.. ولا تقل صادق عليه لأن صادق تعني اتّخذ صديقاً .

يتبع بمشيئة الله

????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف بسمة حياتي في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:49 pm

بارك الله فيك وجزاك الله كل خير
موضوع قيم ومهم
بوركت اخى الكريم

التوقيع
avatar
بسمة حياتي
نائبة المدير
نائبة المدير

عدد المساهمات : 2226
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

http://www.youtube.com/watch?v=cYUikIRIc28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قل ولا تقل

مُساهمة من طرف ???????? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قـُـلْ :

"إذْ إنَّ , حَيْثُ إنَّ , بَلْ إنَّ , حتَّى إنَّ "


ولا تَـقـُلْ:

" إذْ أنَّ , حَيْثُ أنَّ , بَلْ أنَّ , حتَّى أنَّ "

العلة:

من مواضع كسر همزة إنَّ: أن تقع تالية لـ (إذْ أو حيثُ أو بل أو حتى) أو ما يعني صدارتها والابتداااااء بها في الكلام


باختصار:

يجب كسر همزة ( إنّ ) إذا لم يصح تأويلها مع معموليها مصدرًا صريحًا

يجب فتح همزة ( أنّ ) إذا صح تأويلها مع معموليها مصدرًا صريحًا

????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ???????? في الأربعاء أبريل 06, 2011 4:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله من جديد
يقع الكثير منا في خطأ كتابي (إملائي) خطير عند كتابة الأفعال المعتلة الآخر بالواو وإسنادها إلى الضمائر الدالة على المفرد
فيكتب أحدهم:
(أرجوا , أدعوا , ... )

والأصل أن يكتب:
(أرجو , أدعو , ... )

**وهذا نتيجة الخلط بين الأفعال المعتلة الآخر بالواو ( يدعو,يرجو,يسمو,... ) وبين الأفعال المسندة لواو الجماعة كضمير متصل ( كتبوا , يكتبوا , تذهبوا , يلعبوا ) فيقوم بإضافة ألف واوا الجماعة في أي فعل ينتهي بواو

وهذا خطأأأأأ شااااااائع
برجاء الانتباه

تقبلوا خالص تحياتي

????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ???????? في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*********
****
*
ألف التنوين لا يُكتَب التنوين فوقها بل فوق الحرف السابق لها
لأن الألف ليست منوَّنة بل هي مجرد علامة على تنوين الحرف السابق لها بالفتح مثل الألف التي تلزم واو الجماعة
فاكتب:
شكرًا,خيرًا,عفوًا,قلمًا

ولا تكتب:
شكراً,خيراً,عفواً,قلماً

أرجو أن يكون الأمر واضح وجزيتم كل خير

????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف عاشقة الاسلام في الأربعاء أبريل 06, 2011 5:37 pm

ما شاء الله
موضوع قيم ومهم ورائع
جعله الله في ميزان حسناتك
وجزاك الله خيرا
avatar
عاشقة الاسلام
عضو الماسى
عضو الماسى

عدد المساهمات : 530
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ???????? في الخميس أبريل 07, 2011 3:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قـُـلْ :

"إذْ إنَّ , حَيْثُ إنَّ , بَلْ إنَّ , حتَّى إنَّ "


ولا تَـقـُلْ:

" إذْ أنَّ , حَيْثُ أنَّ , بَلْ أنَّ , حتَّى أنَّ "

العلة:

من مواضع كسر همزة إنَّ: أن تقع تالية لـ (إذْ أو حيثُ أو بل أو حتى) أو ما يعني صدارتها والابتداااااء بها في الكلام


باختصار:

يجب كسر همزة ( إنّ ) إذا لم يصح تأويلها مع معموليها مصدرًا صريحًا

يجب فتح همزة ( أنّ ) إذا صح تأويلها مع معموليها مصدرًا صريحًا


قل تخرجت فى كلية ...... ولا تقل تخرجت من كلية .....


????????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحذير هام لما نقع فيه من اخطاء فى نطق اسماء الله الحسنى

مُساهمة من طرف ????? في الخميس أبريل 07, 2011 3:17 pm

قل "تُوفي" ولا تقل "تَوفَّي"

فالأولي >>> مفعول به أي أن الله توفاه

والثانية >>> أنه هو الفاعل,أي أنه توفي شخصا ما

والله قال:{اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا}
--------------
قل "عبد الخالق" ولا تقل"عبد الخاليء" أو " عب خاليء"

لأن أسماء الله - سبحانه وتعالي - توقيفية أي تنطق كما جاءتنا

فكما لا يجوز ان تقرأ (( قل أعوذ برب الفلق )) >>>> (( قل أعوذ برب الفلأ ))

لا يجوز أن تحول "الخالق" إلي "الخاليء"

قس علي هذا جميع الأسماء الحسني مثل القدير

ويجب أن تقترن بالعبودية ونطقها السليم

مثل:

عبدُ الرحمن, قلا تقل >>> عبرحمن

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف daughterofislam في الخميس أبريل 07, 2011 4:00 pm

والله انا بحاجه لهذا الموضوع جدااااااااااااااا

بارك الله فيك اخونا استمر جزاك الله عنا خير الجزاء

نحن متابعين معك..دمتم بحفظ الرحمن

التوقيع



avatar
daughterofislam
عضو ملكى
عضو ملكى

عدد المساهمات : 1206
تاريخ التسجيل : 14/03/2010
الموقع : http://50d.org/ ربما يمر بنا زمنا لا اركم فيه فاذا ذكرتكم ادعو لكم .. واذا ذكرتموني ادعو لي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ????? في الجمعة أبريل 08, 2011 9:41 pm

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاكم الله خيراً

لا تقل "هذه إنسانه"
قل "هذه إنسان "
(الإنسان يقع على الذكر والأنثى )

•(?).•*´¨`*•?•(?)(?)•?•*´¨`*•.(?)•

لا تقل "يجب أن تتوفر فيه الخبره "
قل:"يجب أن تتوافر فيه الخبره"

•(?).•*´¨`*•?•(?)(?)•?•*´¨`*•.(?)•

لا تقل "أثر عليه "
قل "أثر فيه أو به "

•(?).•*´¨`*•?•(?)(?)•?•*´¨`*•.(?)•

لا تقل "فلان واثق من كلامه "
قل "فلان واثق بكلامه "
الفعل يتعدى بالباء ..

•(?).•*´¨`*•?•(?)(?)•?•*´¨`*•.(?)•

لا تقل "لعب دوراً"
قل "مثل دوراً او أدى دوراً "
(فعل لعب لازم لايتعدى إلى مفعول به )


لا تقل "احتضر فلان "
قل "اُحتُضِر فلان" بضم التاء
(هذا الفعل يستخدم دائماً للمجهول)

..•.¸¸•´¯`•.¸¸.? ?..•.¸¸•´¯`•.¸¸.


لا تقل "لاسيما وأن "
قل "لاسيما أن "
(واو الإعتراضية تكون في اول الجملة لافي وسطها)

..•.¸¸•´¯`•.¸¸.? ?..•.¸¸•´¯`•.¸¸.

لا تقل "هذه عا ئلته "
قل "هذه أسرته"
(العائلة مؤنث العائل)

..•.¸¸•´¯`•.¸¸.? ?..•.¸¸•´¯`•.¸¸.

لا تقل "أقسم بأن يفعل "
قل "أقسم على أن يفعل "
(الباء تدخل على المقسم به وليس جواب القسم)

..•.¸¸•´¯`•.¸¸.? ?..•.¸¸•´¯`•.¸¸.

لا تقل "رضخ للأمر "
قل "أذعن للأمر "
(رضخ بمعنى كسر الشيء اليابس أو أعطى قليلاً)

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قل" اسم الجلالة " ولا تقل " لفظ الجلالة "

مُساهمة من طرف ????? في الجمعة أبريل 08, 2011 9:44 pm

قل" اسم الجلالة " ولا تقل " لفظ الجلالة "

فكلمة لفظ >>> تعني كل ما ينطق باللسان وتسمعه الآذان ويخطه البنان سواءا أعطي معني أم لم يعطِ

فكلمة " أمي " لفظ , وأيضا " امممممم " لفظ

أما اسم >>> فهي كلمة لها معني ومدلول

لذا من الامتهان لذات الله أن نقول " لفظ الجلالة "

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قل (كل عام أنتم بخير) بإسقاط الواو لأن أصل الكلام أنتم بخير كل عام ولا يصح أن نسبق المبتدأ بواو الاستئناف عند تأخيره لعلة بيانية

مُساهمة من طرف ????? في الأحد أبريل 10, 2011 10:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبارك فيكم جميعا

قل ولا تقل



1- سَقَط سِقْط المتاع

السقَط : بفتحتين رديء المتاع.
والسَّقط أيضا الخطأ في الكتابة والحساب.
قال الشاعر قطري بن الفجاءة:
وما في الموت خير في حياة إذا ما عُدّ من سقط المتاع
والسقط - بالتحريك -: ما أسقط من الشيء، وما لا خير فيه، ج أسقاط. اهـ القاموس 2 ص580.

2- فُوَّهة: فَوْهة

فُوّهة الوادي - فُوَّهة البركان.
وأفواه الأزقة والأنهار واحدتها: فوهة: بتشديد الواو.
يقال: اقعد على فوّهة الطريق.

3- في الوقت نفسه في نفس الوقت

كلمة نفس من التوكيد المعنوي تأتي بعد المؤكد، فمن الخطأ الشائع أن تقول: جاء في نفس الوقت، وإنما تقول: في الوقت نفسه.

4- جاء الناس كافة
جاء الكافة، أو كافة الناس
كافة لا تستعمل إلا مجردة من أل والإضافة منصوبة على الحال.
قال تعالى: {وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّة} .
ولا يقال: جاء الكافة لأنه لا يدخلها أل، ولا تضاف. اهـ قاموس 2/197.
وجاء الناس كافة: منصوب على الحال. اهـ مصباح 536.

5- عَنان: بالفتح عِنان السماء.
بلغ عنان السماء: أي ما ظهر منه إذا ما نظرت إليها.
والعنان كالسحاب: وزنا ومعنى، الواحدة (عنانة) بالهاء، وبالكسر: اللجام الذي تمسك به الدابة: جمع أعنة.
يقال: جاءنا نبأ من عِنانه: إذا قضى وطره.
"وهمت الفتنة أن تنطلق بغير عِنان في طريق لا تُعرف عقباه"عبقرية الصديق ص29.

6- الأكْفَاء. الأكِفاء.
الأكفاء : جمع كف، وهو المثيل والنظير.
تقول: فلان من الأكفاء النابهين، ومثله الأكفياء.
والمصدر الكفاءة: بالفتح والمد.
أما قولهم: الأكفّاء بالتشديد فجمع كفيف، وهو الفاقد البصر، وهذا خطأ شائع، تسمعه في الإذاعة والتلفاز (الرائي) كثيرا.
ومعهد النور يخرّج الأكفّاء الأكفياء.

7- شَعاعا: بالفتح نفسه شُعاعا.
شَعاع - بالفتح -: تفرق الدم وغيره، يقال: دم شعاع.
طارت نفسه شَعاعاً ذهبت متفرقة في كل وجهة.
قال قطري بن الفجاءة:
أقول لها وقد طارت شَعاعا من الأبطال ويحك لن تُراعي
وذهبت نفسه أو قلبه شَعاعا: تفرقت هممها وآراؤها فلا تتجه لأمر جزم.
وذهبوا شَعاعا: متفرقين.

8- أفاض في الحديث. أفاض الحديث
هذا الفعل لا يستعمل متعديا، وإنما يقال: أفاض الناس من عرفات، وأفاضوا في الحديث: اندفعوا فيه، وفي القرآن الكريم: {إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ} ، وفاض الخير يفيض (واستفاض) أي شاع، وهو حديث (مستفيض) أي منتشر بين الناس، ولا تقل (مستفاض).

9- المَصِيف المَصْيَف.
المصيف: مكان الإقامة في الصيف، ج مصائف.
والمصطاف : المصيف، مكان الاصطياف، المكان الذي تصيف فيه.
قال الصمة القشيري:
بنفس تلك الأرض ما أطيب الربا وما أحسن المصطاف والتربّعا‍!
وقال الأمير عبد الله الفيصل:
أين المصيف وأيام به سلفت وأين يا طير أحبابي وخلاني؟
والطائف : مصيف مكة، و(أبها) مصيف جميل.
لله أيام بأبها حلوة موّت بنا كنسائم الأسحار

10- طَوال طيلة.

قل: طَوال الدهر: مدى الدهر وطوله، وفي القاموس: الطَّوال: كسحاب: مدى الدهر.
الطيلة - بالكسر - العمر، نقول: أطال طيلتك: أي عمرك.
قال الشاعر الأندلسي ابن خفاجة يصف جبلا:
وقور على ظهر الفلاة كأنه طَوال الليالي مفْكِر في العواقب

11- سِداد: بالكسر سَدادثغر.
سِداد القارورة والثَّغر: موضع المخافة بالكسر ليس غير.
كل موضع قريب من أرض الأرض يسمى (ثغرا) كأنه مأخوذ من الثُّغرة وهي الفرجة في الحائط (معجم البلدان).
قال الشاعر العرجي:
أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم كريهة وسِداد ثغْر
والسَّداد : بالفتح: الصواب وزنا ومعنى.
وأما سِداد القارورة والثغر فبالكسر فقط، وسِداد من عوز وعيش: لما يسدّ به الخَلة. القاموس ج2 ص538.


وفقكم الله

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وقل : فتح الله لك ولاتقل : فتح الله عليك

مُساهمة من طرف ????? في الأحد أبريل 10, 2011 10:24 pm

قل " فلان مفطر" ولا تقل " فلان فاطر"

فالأولي اسم فاعل من فعل خماسي أفطر أي ليس بصائم

أما الثانية فاسم فاعل من فعل ثلاثي فطر بمعني خلق

شتان شتان بين الاثنين فلنأخذ حذرنا







قل "ذاهب إلى السوق" ولا تقل "ذاهب إلى السوء"

وقانا الله وإياكم كل سوء


""""""""""""""""""""""""""""""""

قل " طفل كثير اللعب ".......ولا تقل"طفل شقي"

فالشقاوة هي عكس السعادة أو هي التعب والكد

جعلنا الله وإياكم من السعداء في الدنيا والأخرة



""""""""""""""""""""""""""""""""

قل "فلان ذكي أو فالح" .......ولا تقل "فلان شاطر"

فكلمة شاطر لها معنيان. 1.الذي يشطر الشيئ الى قسمين. 2-الخبيث الفاجر



فهذه الكلمات نستخدمها كثيرا في غير معناها


قل " التِجاري"..........ولا تقل " التُجاري "

كما نقول تِجارة وليس تُجارة


قل " الإطار" ولا تقل " البرواز"

فالبرواز كلمة فارسية تعنى المنطقة بين الذقن وأسفل الفم ولا أصل لها فى العربية



قل : بارك الله عليك ولاتقل بارك الله فيك لأن ذلك ورد فى القرآن الكريم


وقل : فتح الله لك ولاتقل : فتح الله عليك

كما قال تعالى :إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً

أما فتح الله عليك لاتقال إلا فى حالة العذاب


نتابع باذن الله

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ????? في الأربعاء أبريل 13, 2011 11:17 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبارك فيكم جميعا

قل ولا تقل
،
لا تقُـل : الشريعة السمحاء
قُـل : الشريعة السَّمحة
مُقتبـس عن الـدكتور عبد الله الدايل
كثيرا ما نسمعهم يقولون: الشريعة السمحاء يريدون: السَّهْلة, وهذا غير صحيح, والصواب: السمحة ـــ هكذا نطقت العرب ـــ لأنه ليس في اللغة العربية (أَسْمَح) حتى يقال (سَمْحاء) على وزن (أَفْعَل فَعْلاء), بل فيها سَمْحٌ, ومؤنثه سَمْحَة ـــ كما في المعاجم اللغوية, جاء في المختار: ''(السَّماح والسّمَاحة): الجُود .. و(سَمُحَ) صار (سَمْحا), وامرأة (سَمْحَة)''. وفي الوسيط: ''(السَمْحَة): مؤنث السَّمْح, يقال: شَرِيعة سَمْحَة: فيها يُسْرٌ وسهولة, والجمع: سِمَاح''.
يتبين أن الصواب: شريعة سَمْحة لا سَمْحاء
،
لاتـَقـُلْ :
اكْتِشَافُ وَسَائِلُ النـَقلِ الحَدِيثة تـابـِعٌ لاخـتِرَاعِ البُخـارْ وَ الكَهرَباء .
،
قـُلْ :
اخـتِرَاعُ وَسائِلُ النـَقلِ الحَديثة تـابـِعٌ لاكْتِشافِ البُخـارْ أوَ الكَهْرَباء .
( الاختِرَاعْ : مَا لَمْ يَكُنْ مَوجوداً فـَ وجـِدْ ، وَ الاكْتِشافُ مَوجودٌ عُرِفَ
بـَعدَ أنْ كـَانَ مَجْهولاً ) .
،
لا تـَقـُلْ :
كـَانَ في أعلى دَرَكاتِ الكَرَامة فـَ هَبطَ إلى أدنى دَرَجاتِ الذلْ .
،
قـُلْ :
كـَانَ في أعلى دَرَجاتِ الكَرَامة فـَ هَبَطَ إلى أدنى دَرَكاتِ الذلْ .
( الدَرَجاتْ لِلصُعودْ وَ الدَرَكاتْ لِلنـُزولْ ) .
،
لا تـَقـُلْ :
كَوّنَ الله العـَالَم مِنْ لا شـَيء .
،
قـُلْ :
خـَلَقَ الله العـَالَم مِنْ لا شـَيء .
( الخـَلْقْ : إيجـَادْ شـَيء مِنْ لا شـَيء ، وَ التـَكوينْ إيجـَادِهِ مِنْ عَنـاصِرَ مَوجودة ـ إعْطـاء المَوجودْ شـَكلاً جَديــداً ) .
لا تـَقـُلْ :
النـَاسُ سَوَاسية في الخـَيرِ وَ في الشـَرْ .
،
قـَلْ :
النـَاسُ سَواء في الخـَيرِ وَ الشـَرْ .
( سَواسِية : سَواء في الشـَرْ ) .
،
لا تـَقـُلْ :
أفـَقـْتُ في الصَبـَاحِ عـَلَى تـَغريدِ البُلْبُل وَ صَفيرِ الكَنارْ .
،
قـُلْ :
أفـَقـْتُ في الصَبـَاحِ عـَلَى تـَغرِيدِ الكَنـارْ وَ صَفير البُلْبُلْ .
( الصَفيرْ صَوتُ البُلْبُلْ وَ التـَغرِيدُ صَوتُ الكـَنار وَ أشباهِهِ ) .
،
لا تقُل : سأستعيد حَقِّي عُنْوَة -بضم العين-
قُـل : سأستعيد حَقِّي عَنْوَةً -بفتح العين-
أي قَسْراً أو صُلْحاً, فهو من الأضداد كما في المعاجم اللغوية،
جاء في المصباح المنير: "و(عنا يَعْنُو عَنْوَةً): إذا أخَذَ
الشيء قَهْراً، وكذلك إذا أخَذَه صُلْحاً، فهو من الأضداد"
واسم الفاعل:عانٍ، والجمع عُنَاة، وهي عانيةٌ والجمع عَوَانٍ
ومعنى كون الكلمة من الأضداد أنها تحمل معنيين متضادين،
ولفظها واحد مثلSadشرى)يكون بمعنى اشترى،وبمعنى باعَ.
،
لا تـَقـُلْ :
مَا تـَغـَيَبتُ عَنْ عَمَلي أبـَداً وَ لَنْ أتـَغـَيَبْ قـَط .
،
قـُلْ :
مَا تـَغـَيَبتُ عَنْ عَمَلي قـَط وَ لَنْ أتـَغـَيبُ عـَنهُ أبَداً .
( (( أبداً )) لـِ توكيد المُستـَقبَلْ وَ قـَط لـِ توكيد المَاضي )



?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تقويم اللسان

مُساهمة من طرف ???? في السبت أبريل 23, 2011 2:26 am

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فإنه من السهل ومن الممكن تقويم ألسنتنا وتدريبها على التحدث بالفصحى
وهناك عدة طرق منها
تضمين الكلام أمثال عربية
وللأمثال العربية وقع جميل على السمع وسوف يتبين من خلال متابعة الموضوع
أن تلك الأمثال يستدل بها على فصاحة المتكلم وحكمته

والآن مع أول مجموعة
إنَّ البُغاثَ بأرضِنا يسْتَنْسرُ
والبغاث ضرب من الطير. والجمع بِغْثَان وهو طير صغير. يستنسر أى صار كالنسر.
ويضرب المثل للضعيف يصير قوياً , وللذليل يعزّ بعد الذل

أنا ابْنُ بَجْدتِها

أى أنا عالم بها , والهاء عائدة على الأرض ويقال هو ابن مدينتها وابن بجدتها من مَدَنَ بالمكان وبَجَدَ . إذا أقام به
وقال كعب بن زهير
فيها ابن بجدتها يكاد يذيبه _____ وَقْدُ النهار إذا اسْتَنَارَ الصَّيخَدُ
يقصد بابن بجدتها هنا الحرباء . والهاء عائدة على الفلاة التى يصفها

إذا عزَّ أخوك فهن

معناه مياسرتك صديقك ليست بضَيْم يركبك منه .فتدخلك الحمَّية به
إنما هو حسن وتفضل . فإذا عاسرك فياسره
وينشد لابن أحمر
دَبَبْتُ له الضراء وقلت : أبقى ___ إذا عزَّ ابن عمِّكَ أن تّهُونا

يتبع إن شاء الله

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وهذه أمثال قديمة أتمنى ان تفيد في الموضوع

مُساهمة من طرف ????? في السبت أبريل 23, 2011 2:35 am

وهذه أمثال قديمة
أتمنى ان تفيد في الموضوع


( إنْ شي شمس .. كانها من أمس )

هذا المثل مصاغ على أسلوب الشرط ، و يقال في موقف اليأس من انتظار حدوث شيء نتوقعه أو نتمناه
ويعني المثل : لو كان هذا الأمر سيحدث لظهرت بوادره من البداية.



(كاك كاك على بيضة)


وهذا المثل يقال للتقليل من شأن عمل ما أو استصغاره ،ويعني : بذلت كل هذا الجهد على ثمرة واحدة صغيرة ؟


( قال ما سار ..قال حـَـمـّـلوه)

ويتفق هذا المثل في معناه مع المثل الشائع : نقول له تيس يقول احلبوه.


( الثور بـَـوّح ِ لـُـه ، والصقر لـَـمـّـحِ لـُه )

ويتفق مع مقولة ( اللبيب بالإشارة يفهم) ..فالصقر يمثل الإنسان الذكي الذي يفمهما " وهي طايرة"
ويكفيه التلميح السريع ليفهم..أما الثور فهو الإنسان بطيء الفهم الذي " تبوح" له وتعيد وتزيد دون فائدة.


( سنة حولة لـَـقَـتْ برقع!)


وهذا المثل يضرب حين يقوم الإنسان بعمل شيء في توقيت خاطىء تماماً فيفسد عمله باختياره لتوقيت سيء
والمعروف أنه في الماضي كانت السنين تؤرخ بالأحداث المهمة فمثلاً يقال ( سنةمات فلان.. سنة كذا..) إلخ
وشرح هذا المثل أن فتاة ما جميلة لم تكن تغطي وجهها والمعروف أن البرقع يزيد العينين جمالاً ، وحين أصيبت بالحول
اضطرت حينها للبس البرقع فكان التوقيت الخاطىء الذي جعل الآخرين يعيبون عملها.

لقت = عملت ، وهنا بمعنى ارتدت


(كلٍ يهمر من ضارب راسه)

يهمر = يقلق ، يهتم
أي كل شخص ينشغل بما يهمه ويعنيه ، ويقال تماماً بمعنى المقولة الشائعة : كل يغني على ليلاه .


( الحصا من الجـَـحـّـي ، والدم من راسك)

ويضرب هذا المثل لمن يتسبب لنفسه بمصيبة من صنع يديه وجنى بها على نفسه ، أي أنت من فعلت هذا بنفسك فوقع عليك الضرر ، والجحي = الأرض


( طربانة ومعها نكوس)

وهذا المثل يضرب ليدلل على الانسان الذي يكون متحمس لشيء ما و تأتيه ظروف مواتية تماماً ليقوم بما هو متحمس له فتراه يندفع بكل حواسه وطاقته للقيام به تماماً كالشخص الذي ينزل من مكان مرتفع بقوة كبيرة ولا يستطيع شيء إيقافه
الطربانة أو الطَـرِبْ = الشخص السعيد.
النكوس = النزول.


(جحمة و تـنـفْ)


الجحمة = الخنفساء ، تنف = تنفخ ، والمثل يتفق مع مقولة : " شحات ويتشرط"


(كل شدق وله رزق)

الشدق = الفم ، وهذا مثل يعني أن كل مخلوق وله رزقه المقدر.


( قال خذ لك رزق ، قال ماشي وعا)

وعا= الإناء ، ويضرب حين لا يحسن الإنسان استغلال الفرص الجيدة ويفوتها عليه بحجج واهية.


(أهل السلا في سلاهم، وأهل العبادة يصّلون)

ويضرب هذا المثل في حال تباينت ردود أفعال شخصين حول موضوع واحد ،
بمعنى أن كل انسان يفكر بحسب ما يراه هو وبحسب اهتماماته.

( لاتعب المزمر، قال ذا ولد من؟)

لا = إن \ لو
أي أن الإنسان حين يبذل جهد كبير ويتعذر عليه إكماله فإنه يبحث عن سبب تافه أو يختلق أي حجة حتى لا يستمر في القيام بهذا العمل.


(أول العصيدة ماء )

ويعني أن بداية الشيء دوماً تكون ناقصة ولا تخلو من العيوب

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لا تقول : يا ستار .. بل قل : يا ستير .

مُساهمة من طرف ????? في السبت يونيو 25, 2011 6:14 pm

عندما يتعرض أحدنا

لأمر مفاجيء أو حادثة مفاجئة
أو عندما نستمع لخبر سيئ
أو حادثة مروعة

فإننا كثيرا ما نقول

يا ساتر .. يا رب
وهذه العبارة خاطئة

ومنتشرة كثيرا فى بعض المجتمعات

لأن الساتر في اللغة هو الحاجز
ولأن الساتر ليس اسم من أسماء الله تعالى

التي وردت في القرآن أو في السنة

والصحيح أن نقول

يا ستير .. يارب

لأن هذا هو اللفظ الصحيح الذي علمنا أياه

النبي صلى الله عليه وسلم

فقد روى أبو داود (4012) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

(إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَلِيمٌ حَيِيٌّ سِتِّيرٌ يُحِبُّ الْحَيَاءَ وَالسَّتْرَ ، فَإِذَا اغْتَسَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَسْتَتِرْ)

وصححه الألباني في صحيح الجامع .
وقال ابن القيم رحمه الله في "نونيته" :
وهو الحيي فليس يفضح عبده *** عند التجاهر منه بالعصيان

لـكنه يـلـقي عليه ستره *** فهو الستير وصاحب الغفران

?????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موضوع هام (تقويم اللسان)احتراما للغة القرآن

مُساهمة من طرف ??????? في الخميس ديسمبر 29, 2011 10:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله وبارك فيكم جميعا



النسبة إلى اللغة تكون بضم اللام «لُغوي» أما فتحها فيؤدي
إلى خطأ في الدلالة فتبدو الكلمة وكأنها منسوبة إلى اللغو؛ كقولهم:
«الدراسات اللَّغوية» بفتح اللام؛ وهو حسب لسان العرب: السقط وما لا يعتد
به من كلام وغيره، ولا يُحصل منه على فائدة ولا نفع (وإذا سمعوا اللغو
أعرضوا عنه) القصص 55.

- من الأخطاء الشائعة في العربية الحديثة، الخطأ في استخدام الفعل اعتبر إذ
يقال: اعتبرت فلاناً صديقاً، واللغة العربية لا تستخدم اعتبر بهذا المعنى
لأنه يعني اتخاذ الأمر عبرة؛ (إنّ في ذلك لعبرةً لمن يخشى) النازعات 26، والصواب أن يقال: عددت فلاناً صديقاً؛ (وقالوا ما لنا لا نرى رجالاً كنا نعدهم من الأشرار) ص 62، ولم يقل كنا نعتبرهم.





- يقولون: حدث ذلك منذ فترة،
ويقصدون: منذ وقتٍ قصير، أو مُدّة قصيرة؛ لكن دلالة «فترة» عكس ذلك؛ إذ
تعني وقتاً طويلاً من الزمن قد يبلغ قروناً (يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترةٍ من الرسل) المائدة 16، قال بعض المفسِّرين: إن هذه الفترة أي مدة الانقطاع بين رسول وآخر بلغت نحو ستة قرون.

ومثل ذلك قولهم أقمت عنده برهة، ويقصدون فترة قصيرة، وفي لسان العرب:
«البرهة - بضم الباء وفتحها – الحين الطويل من الدهر...» والصواب أن يقولوا
للمدة القصيرة من الزمن: هنيهة.

- يقولون: الآنفُ الذكر ، والصواب أن يقال: المذكورُ آنِفاً،
أي: المتقدم ذكرهُ، أو السالف الذكر؛ لأنّ (آنِفاً) ظرف زمان ٍوليس اسماً
مشتقاً من الفعل الثلاثي «أنِفَ» على صيغة اسم الفاعل و»أنِفَ منه: استنكفَ
وتنزّه...».

- يقولون: حضر فلان الحفل إسهامًا منه في تشجيع
المواهب، والصواب: مساهمة منه في تشجيع المواهب؛ لأن إسهاماً مصدر الفعل
أسهم، ويعني: أسهم الرجلان إذا اقترعا، والإسهام الاقتراع، أما المساهمة
فمصدر للفعل ساهم الذي يعني المشاركة، فالمساهمة المشاركة. ومن هنا نلحظ أن
أيّ زيادة في المبنى تؤدي إلى تغيير المعنى

- ومن الأخطاء قولهم: لم أزره أبداً؛ لأن (أبداً)
ظرف زمان يدل على الاستقبال والاستمرار، ولا يأتي في سياق الماضي،
والصواب: لن أزوره أبداً، بدليل قول الله تعالى: (فقلْ لن تخرجوا معي
أبداً) التوبة 83، أو: ما زرته قطُ، لأن «قطُ» ظرف للماضي على سبيل
الاستغراق، أي يستغرق ما مضى من الزمن، ويؤتى به بعد النفي للدلالة على نفي
جميع أجزاء الماضي. وفي الحديث: «ما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في
يوم فطر قط ُحتى يأكل َ تمرات».

- يقولون: نفذ الشيء يريدون انتهى، «ونفَذ السهم
أي: مرّ، ومثله: نفَذ الماء من الصنبور. والصواب: نفد؛ وتدل على الشيء إذا
انتهى وفنى، قال تعالى: (لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر) الكهف
109، وقوله: (ما عندكم ينفد وما عند الله باق) النحل 96.

- يقولون: هذا الأمر بمثابة كذا، والصواب: هذا
الأمر بمنزلة كذا؛ لأن المثابة تعني الملجأ، قال تعالى: (وإذ جعلنا البيت
مثابة للناس وأمناً) البقرة 125

- يقولون: نواياه حسنة، ومنه سفير النوايا الحسنة، والصواب: النيات؛ لأنها جمع نية،
وفي الحديث: «إنما الأعمال بالنيات» ولم يقل بالنوايا.

- يقولون: كافة الصحف، والصواب: الصحف كافة؛ لأن
«كافة» تعني: جميع، أو كل، ولا تقبل (كافة) الإضافة إلى ما بعدها، أي: لا
تقبل الوقوع في ضمن الجُملة، وهي هنا منصوبة على الحالية دائماً.

- يقولون: أسفتُ له، وأسفتُ للأمر
والصواب: أسفتُ عليه أو على
الأمر، وأسف على الأمر: ندم عليه؛ والندم يستصحب دائماً حرف الجر (على) لا
(اللام)، ودليل هذا قوله تعالى: (وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف) يوسف
84

- يقولون: حرمه من الإرث، فيعدُّون الفعل (حرم) إلى المفعول الثاني بحرف الجر (من).
والصواب: حرمه الإرث بنصب مفعولين، لأن الفعل (حرم) يتعدى إلى مفعولين تعدياً مباشراً.

- يقال ضحك الجميع عليه
والصواب ضحك الجميع منه، ودليل
ذلك ما جاء في القرآن: (فتبسم ضاحكا من قولها) النمل 19، وقوله: (فاليوم
الذين آمنوا من الكفار يضحكون) المطففين 34. بتقديم الجار والمجرور على
الفعل أي يضحكون من الكفار.

- يقولون: أصغى الحضور للخطاب
والصواب أصغى الحضور إلى الخطاب؛
لأن أصغى إليه: مال بسمعه نحوه. والآية 113 من سورة الأنعام تقول: (ولتصغي
إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة) أي ولتميل.

- يقولون: ينبغي عليه أن يفعل كذا
والصواب ينبغي له؛ قال تعالى: (لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر) يس 40، وقوله: (وما علمناه الشعر وما ينبغي له) يس 69.

- يقولون: اعتذر منه
والصواب: اعتذر إليه، قال تعالى: (قالوا معذرة إلى ربكم). الأعراف 146.

- يقال: أعتذر عن عدم حضوري الحفل، إذ تستخدم
كلمة (عدم) بكثرة بسبب الجهل بالكلمة المضادة المعبرة عن المراد، ومثله:
أعتذر عن عدم معرفتي بالخبر
والصواب: أعتذر عن غيابي عن الحفل، وأعتذر عن جهلي بالخبر.

- يقولون: لا يخفى عن العاقل
والصواب: لا يخفى على العاقل؛ لأن
الفعل (يخفى يتعدى بحرف الجر (على)، وهذا ما ورد في القرآن الكريم: (إن
الله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء)

- يقولون: لا زالت السماءُ تمطرُ
والصواب: ما زالت السماءُ تمطرُ؛
لأن ما زال من أفعال الاستمرار الماضية التي تُنفى ب (ما)، ودليله قوله
تعالى: (فما زالت تلك دعواهم حتى جعلناهم حصيداً خامدين) الأنبياء 15، أما
(لا) فينفى بها فعل الاستمرار إذا كان مضارعاً، كقوله تعالى: (ولا تزالُ
تطلعُ على خائنةٍ منهم) المائدة 13.

- يخطئ كثيرون في التفريق بين الاسم والمسمى، إذ يستخدمون المسمى وهم
يريدون الاسم، ومثل ذلك ما ورد في الصحف: اعتماد مسمى «جدة التاريخية»
بديلاً عن «جدة القديمة»!

والصواب هو اعتماد اسم «جدة
التاريخية» فهو الاسم، أما المسمى فهو الموقع الذي سيطلق عليه الاسم،
وقديماً قيل: لكل مسمى من اسمه نصيب، فكل من يحمل اسماً أكان إنساناً أم
جماداً هو في واقع الأمر مسمى، ولهذا جاء في القرآن الكريم: (وعلم آدم
الأسماء كلها) البقرة ٣١، ولم يقل المسميات لأنها هي التي تحمل الأسماء،
ومثله قوله تعالى: (إن هي إلا أسماء سميتموها) النجم ٢٣، ولم يقل مسميات.
وقوله: (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها) الأعراف ١٨٠. وأصبح هذا الخطأ
شائعا بصورة كبيرة مستفزة؛ في الأحاديث والكتابات وعناوين الصحف البارزة.

- وأخيرا
من أكثر الكلمات المستخدمة استخداما خاطئا كلمة (تمّ) ليس في
الصحافة فقط، بل هو استخدام شائع في الكتب والمحاضرات والأحاديث والإعلانات

مثل: تم افتتاح المؤتمر، وتمت
ترقية فلان، وتم بيع السيارة، وهكذا، وقد ورد الفعل (تمّ) في القرآن الكريم
بصيغه المختلفة للدلالة على الإتمام وإكمال ما نقص؛ كما في الآيات: (فتمّ
ميقات ربه أربعين ليلة) الأعراف 142، و(وتمت كلمة ربك صدقاً وعدلاً)
الأنعام 115، و(لمن أراد أن يتمّ الرضاعة) البقرة 233، و(ويتمّ نعمته عليك)
يوسف 6، و(يقولون ربنا أتممْ لنا نورنا) التحريم 8، و(ثم أتموا الصيام إلى
الليل) البقرة 178، و(اليوم أكملت لكم دينكم وأتممتَ عليكم نعمتي) المائدة
3. ونلحظ أنّ الاستخدام الحديث ليس فيه ما يدل على إكمال شيء ناقص، بل هو
مجرد فرار من صيغة الفعل المبني للمجهول، فبدلا من قولهم: أُفتتح المؤتمر،
يقولون تمّ افتتاح المؤتمر، وبدلا من رُقي فلان يقولون تمت ترقية فلان...
وصاروا يعبرون عن المعنى بثلاث كلمات: تم افتتاح المؤتمر، بدلا من التعبير
بكلمتين: أفتتح المؤتمر، وهذا أسلوب ركيك؛ فكثيرا ما رأينا جمال التعبير في
القرآن عن الأحداث المختلفة بصيغ المبني للمجهول، كما في قوله تعالى: (إذا
الشمس كورت، وإذا النجوم انكدرت، وإذا الجبال سُيرت، وإذا العشار عُطلت،
وإذا الوحوش حُشرت، وإذا البحار سُجرت، وإذا النفوس زُوجت، وإذا الموؤدة
سُئلت، بأي ذنب ٌقتلت...).

???????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى