منتديات التوأمان الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً فيكم في منتديات التوأمان الإسلامية
نتمنى من الله عزوجل ان يرزقنا الصدق في القول والإخلاص في العمل
ان شاء الله نستفاد ونفيد
جعل الله هذا المنتدى حجة لنا لا علينا يوم الحساب انه ولي ذلك والقادر عليه
لا تنسونا من صالح الدعاء بظهر الغيب
من طرف إدارة منتديات التوأمان الاسلامية

هواجس لاجئ ........... منقول من الاخ مجدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هواجس لاجئ ........... منقول من الاخ مجدي

مُساهمة من طرف فاطمة الزهراء قاسمي في الأربعاء يونيو 27, 2012 11:38 am


هواجس لاجئ


من تحت خيمة متهالكة تجاذبتها بين شد ومد حرارة الصيف الحارقة وبرودة شتاء مرير ..

فأهلكتها بعد أن صارت هوية لاجئ أخرج من وطنه.. إلى المجهول .. رأيتني لوهلة من الزمان

.. أغفو .. فأحلم بالبستان والساقية .. والظلال الوارفة.. ورائحة الليمون ........

.. تبا .. صفعتني حدة الشمس المتسللة من ثقب افتعلته عوامل الزمان في أعلى الخيمة ..

وأخذت الحصى لها مكانا في جانبي .. فهرع الحلم مسرعا .. وجلست أنا حائرا بين الحلم والواقع .. ثم ما لبثت أن تلاعبت الرياح هي الأخرى

فأصدرت تأوهات.. أكدت لي مأساتي .. وواقعي وأزاحت الغشاوة عن أفكاري ..

.. لملمت أضلعي من بين الحصى .. وهممت بالباب .. أبحث عن الجنة المفقودة ..

كذبت الرؤيا .. لا ساقية ولا بساتين .. بل .. مشهد أليم.. جموع من البشر يحتشدون حول قدر كبير يستجدون لقمة

يسكتون بها أنين المعدة المملؤة بالهواء.. ومأمور الطعام ينهرهم ..

لقمة بطعم الذل ستقطع أحشائي بمرارتها ..من ذلك القدر المكسو بالسواد من آثار النار .. الذي يزيد أيامي المتشحة بالسواد سوادا..

.. مشيت تائه الخطوات بين الخيام .. عفوا .. بين البيوت .. أصابتني غصة .. عيناي تدمع في الخفاء .. وقلبي يراوده العويل ..

طفل يركض عاريا .. جرده الفقر من ملابسه .. من أبسط شيء يمكن أن يمتلكه إنسان .. وآخر يصرخ صرخته الأولى يعرف عن نفسه ..

فتصدح في الأجواء: " أنا المولود من رحم المأساة " .. رحماك يا رب..

.. أنت إذا تجولت في هذه البقعة المنكوبة .. ستشم رائحة البؤس في كل مكان .. ستجده حتى تحت الحجر ..

ستجده حتما وحلا بين الحفر .. وسترى لوحة من فن الكارثة رسمتها ثلة من أمهر أيدي الشر على صفحات التاريخ .. وعلى وجوه تلك البشر ..

.. أكملت هائما على وجهي ..احترت في أمري ؛ أتخلص من هذا الواقع ؟! وكيف ؟؟

أم أمتص هذا الواقع ؟؟

سرت حبيس أفكاري إلى أن حررني صوت بكاء في الجوار .. سابق فؤادي خطاي لمعرفة الخطب ..

وإذا به كهل وقد تسمرت عيناه إلى السماء.. أنهكه طول السفر .. وترك الزمان آثاره على جسده النحيل ..

انتهى به المقام إلى هنا وفارق الحياة ..بعيدا عن ظلال البياره .. بل .. تحت سطوة شمس المخيم .. بكت عليه زوجه وعجوزه ..

آه يا أمي وألف آه .. اذرفي دموعك اليوم .. اذرفيها اليوم وغدا وبعد غد .. لعلها تغسل عنا هذا العار ..

طبعت في ذاكرتي تلك الصور .. بل وأخذت تتلون في كل يوم.. وأخذت أقلب الصفحة يوما بعد يوم .. ولسان الحال يقول :

" ياحسرة على البلاد .. دنسها الأوغاد .. ماذا تركنا للأولاد والأحفاد ؟!! "

avatar
فاطمة الزهراء قاسمي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 11/01/2012
العمر : 30
الموقع : http://samera-1968.yoo7.com/

http://samera-1968.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى