منتديات التوأمان الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً فيكم في منتديات التوأمان الإسلامية
نتمنى من الله عزوجل ان يرزقنا الصدق في القول والإخلاص في العمل
ان شاء الله نستفاد ونفيد
جعل الله هذا المنتدى حجة لنا لا علينا يوم الحساب انه ولي ذلك والقادر عليه
لا تنسونا من صالح الدعاء بظهر الغيب
من طرف إدارة منتديات التوأمان الاسلامية

القلوب تصدأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القلوب تصدأ

مُساهمة من طرف واحد من الناس في الأربعاء سبتمبر 09, 2015 11:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني وأخواتي ....
كتير منا اللى بيصلي وبيصوم وبيقرأ كلام ربنا وبيكثر من الذكرو بالرغم من كده بتشعر أن حالتك لا تتغير كثيراً
وهمك لو أبتعد عنك شبر بيرجع مرة تانية ويلصق بيك وكأن كل اللى عملته ملهوش أثر !!!
حد يعرف ايه هو السبب ؟
السبب بكل وضوح في































القلب





وده بيرجع إلى إننا عبدنا الله بجوارحنا وعطلنا عبادة القلوب
عبادة القلوب لها منزلة وقدر
بل هى أعظم من أعمال الجوارح
إحنا بنصلي صعود وقيام وبتتحرك جوارحنا لكن !!!
قلوبنا لا تصلي
فهي مش موجودة مش متدبرة ومش خاشعة
فلا يكون لصلاتنا أثر ولا معنى !!!
اذن فهى لا تنهانا عن المنكر
وبرضو في تلاوتنا للقرآن الكريم .. بيكون نفس الوضع
بنفتح المصحف وشفاهنا تتحرك وصوتاً يعلو .. لكن !!!
قلوبنا مش موجودة سارحة فى الدنيا
عمالة تصول وتجول مش بتقرء معانا
مفيش تدبر لكلام ربنا
وفي صيامنا مفيش استشعار ولا إحتساب
مفيش تدبر لأمر الله وإستشعار الخضوع له
المسألة كبيرة جداً
اللى عايز السعادة الحقيقية من طاعة الله جل جلاله
فليتعبد بالقلب مع الجوارح
فإن صلح .... صلح سائر الجسد
ممكن نحسن الصلاة والصدقة والعمرة وغيره بجوارحنا لكن !!!
لانحسن عبادة القلب
رغم ان عبادات الجوارح صلاحها في إتصال القلب وقيامه معها
لكن له عبادات مستقلة زى ايه ؟
التوكل
حسن الظن
والصبر
والرضا عن الله وتعظيمه جل جلاله وووغيره
إن قلوبنا تــــ ــ ـــ ـــــ ــــ ــــ ـــــــ ـــــ ـــغرق.....في الدنيا فقط
طيب أحنا أتعلمنا ايه هو المفروض يكون تجاه الله ؟؟
ولا أحنا عطلنا القلب فلا توكل ولا تفويض ولا صبر ولا حسن ظن ؟؟
لو أصابنا ضر هلعنا وجزعنا وأكثرنا الشكوى
ويمكن والعياذ بالله تسلل للقلب القنوط
الله لا ينظر إلى أجسادنا ولكن ينظر إلى قلوبنا التي في الصدور
فأسالوا انفسكم كيف هي عبادة قلبك؟؟
هل قلبي بيقوم بعباداته؟؟
هل أنا توكلت على ربنا حق توكل ؟؟
وصادق في الإعتماد عليه ومفوض أمرى كله لله ؟؟
أم أني أثق في كفاية الخلق أكثر؟
هل أنا مليان حبا لله وخوف وخشية منه ورجائى له وحده؟
كيف قلبي والصبر والرضا عن الله جل جلاله؟
دى تحتاج للمجاهدة فالقلب سريع التقلب
واللى يقدر يجيب العبادة دى يتأكد بان حياته هتكون سعيدة
قال ابن تيمية رحمه الله
'فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا يسر ولا يطيب، ولا يطمئن ولا يسكن
إلا بعبادة ربه وحبه والإنابة إليه،
ولو حصل له كل ما يلتذ به من المخلوقات لم يطمئن ولم يسكن؛
إذ فيه فقر ذاتي إلى ربه من حيث هو معبوده ومحبوبة ومطلوبة
رسولنا صلى الله عليه و سلم يقول
إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هي القلب
قالوا : القلب ملك و الأعضاء جنوده
فإذا صلح القلب صلحت الرعية
و إذا فسد فسدت
السلف الصالح كانو يخشون أن تشتغل قلوبهم بغير الله
فكانو اذا أحبوا شيئا من الدنيا ووافق هواهم
تركوه خوفا من أن يشغلهم عن ذكر الله
عارفين ليه ؟
علشان لو حد انشغل بشئ قلبه هيتعلق به ويحبه
إذا شغل الإنسان بحب الدنيا انشغل بها قلبه عن حب الآخرة
والمشغول بالخلق محجوب عن الحق
والمشغول بالحق محجوب عن الخلق
وأفضل الدعاء لعلاج القلب من الآفات و القسوة و الصدأ
أدعية الرسول صلى الله عليه و سلم
اللهم مصرف القلوب اصرف قلوبنا إلى طاعتك
أخرجه مسلم وانفرد به
وعن عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه و سلم كان يكثر من قوله
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على طاعتك
فقالت عائشة
إنك تكثر أن تدعو بهذا الدعاء ، فهل تخشى ؟
قال : وما يؤمنني يا عائشة و قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الله
إذا أراد أن يقلب قلب عبد قلبه
أخرجه الحاكم
و لهذا كان دعاؤه صلى الله عليه و سلم
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
أخرجه الترمذي
إن القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد و جلاؤها بتلاوة القرآن

واحد من الناس
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى